[تليسكوب ]


 
 
  • اخبار رياضية
  • ‘‘النشامى‘‘ يتعادل سلبا أمام هونغ كونغ في ختام المعسكر التدريبي
‘‘النشامى‘‘ يتعادل سلبا أمام هونغ كونغ في ختام المعسكر التدريبي
تليسكوب - Thursday 08-06-2017 02:04

أنهى المنتخب الوطني لكرة القدم، معسكره التدريبي في هونغ كونغ، بتعادله دون  أهداف مع اصحاب الارض في المباراة الودية التي جرت مساء أمس، على ملعب مونغ كوك استعدادا للقاء فيتنام الثلاثاء المقبل بتصفيات كأس آسيا 2019.
وقدم النشامى عرضا فنيا متوسطا في الشوط الأول رغم سيطرته على مجريات اللقاء، ليتصاعد مؤشر الاداء في الشوط الثاني، من دون أن ينعكس ذلك على النتيجة.
وفضّل المدير الفني الدكتور عبدالله المسفر الدخول بتشكيلة ضمت معتز ياسين، ابراهيم الزواهرة، طارق خطاب، محمد الدميري، ياسر الرواشدة، بهاء عبد الرحمن، عبيدة السمارنة، عدي الصيفي، منذر ابو عمارة، ياسين البخيت وبهاء فيصل.
وقدم المنتخب عرضا "متحفظا" عموما في الشوط الاول بعد أن امتلك الكرة بشكل ملحوظ دون المغامرة في الهجوم، ونجح في وصول مرمى هونغ كونغ على فترات متقطعة منذ البداية مع تسديدة الصيفي التي مرت بجوار القائم (الدقيقة 3).
وكاد ابو عمارة ان يفتتح التسجيل بعد أن سدد كرة في مواجهة المرمى مستغلا بينية الصيفي، لكن كرته اخطأت الشباك (16)، ثم اطلق السمارنة تسديدة قوية سيطر عليها الحارس (25)، ليعود عبد الرحمن بكرة ثابتة نفذها بذكاء امسكها ياب هونغ (41).
في المقابل، نجح اصحاب الارض في بلوغ مرمى ياسين على فترات، حيث ردت العارضة رأسية جين كلامة اوخر الشوط، ونجح ياسين الى جانب دفاع النشامى بالحد من المناورات الهجومية الاخرى لهونغ كونغ.
وزج الجهاز الفني بـ عامر شفيع بدلا من ياسين وحمزة الدردور على حساب فيصل مطلع الشوط الثاني، وكان مهاجم المنتخب العائد للتو من الإصابة، قريبا من افتتاح النتيجة من لمسته الأولى بعد أن واجه المرمى وسدد كرة ابعدها الدفاع صوب أبو عمارة الذي ارسلها في الزاوية الضيقة، ليحولها الحارس لركنية (46).
ونشط النشامى صفوفه مع دخول احمد سمير وموسى التعمري ثم مصعب اللحام عوضا عن السمارنة وابو عمارة والبخيت على التوالي.. لينجح المنتخب في تطويق مرمى منافسه مع تنويع محاولاته في إصابة الشباك عبر الاختراق من العمق والتسديد، وسط كثافة عددية لهونغ كونغ اسهمت في اغلاق المنافذ مع "ضيق مساحة الملعب".
وواصل المنتخب ضغطه في الدقائق الاخيرة، وجرب سمير حظه بتسديدة قوية ردها الحارس (84)، ثم تغاضى الحكم عن احتساب ركلة جزاء واضحة للتعمري، قبل اجراء التبديل الاخير بدخول محمود مرضي عوضا عن الصيفي.
واهدر الدردور فرصة محققة عندما وضعه التعمري وحيدا في مواجهة المرمى بعد تمريرة متقنة، لكنه سدد بجوار القائم (86)، ثم ذهبت تسديدة عبد الرحمن القوية فوق العارضة (89)، لتأخذ المباراة في لحظاتها الاخيرة طابعا مشحونا بعد تعمد لاعبي هونغ كونغ الخشونة واهدار الوقت.
النشامى إلى فيتنام
إلى ذلك، يغادر وفد النشامى الى مدينة سايغون الفيتنامية مساء اليوم، لمواجهة اصحاب الارض في الجولة الثانية من التصفيات.
وينتظر أن يخوض النشامى تدريبه الاخير في هونغ كونغ صباح اليوم، قبل ان يغادر في ساعات المساء إلى فيتنام.
ويتصدر المنتخب الوطني المجموعة الثالثة بالتصفيات بعد فوزه في الجولة الأولى على كمبوديا 7-0، مع تعادل افغانستان وفيتنام 1-1.

عرض التعليقات
أرسل تعليقك
الأسم
التعليق

تصفح في موقعنا

النشرة البريدية

كافة الحقوق محفوظة لوكالة تليسكوب الاخبارية

Powered by Double Support
Kitchico