نوفمبر 26, 2020
اخر الاخبار الرياضة والشباب سلايدر رئيسية

أبرز 10 لاعبين متاحين للانتقال مجاناً بعد انتهاء فترة الانتقالات الصيفية

وكالة تليسكوب الاخبارية

انتهت فترة الانتقالات الصيفية في أوروبا، وسط غياب واضح للصفقات الضخمة، خاصة بعدما ضربت الأزمة المالية أكبر الأندية، بعد انتشار فيروس “كورونا المستجد“.

ورغم انتهاء “الميركاتو”، فإن اللاعبين الأحرار الذين يوجدون دون أنديةٍ هذه الفترة، بإمكانهم الانضمام إلى أي فريق جديد، ما يجعل الحصول على خدماتهم سهلاً للغاية.

وفي ظل وجود البعض دون فريقٍ هذه الفترة، تبدو الأندية متخوفة من ضمهم؛ نظراً إلى تاريخهم الحافل بالإصابات، بخلاف آخرين عانوا من تراجع كبير في مسيرتهم الكروية.

وفي التقرير التالي نستعرض أبرز عشرة لاعبين متاحين مجاناً أمام الأندية بعد انتهاء فترة الانتقالات الصيفية.

جاك ويلشير

يوجد لاعب خط الوسط الإنجليزي دون فريق بعد انتهاء عقده مع وست هام في ختام الموسم الماضي، إذ أسهمت كثرة إصاباته في اندثار نجوميته بشكل واضح خاصة مع آرسنال قبل “المطارق”، حتى أضحى التعاقد معه يثير مخاوف الكثير من الأندية، بدليل أنه لا يوجد مع أي فريق حالياً.

داني ويلبيك

على غرار ويلشير، عانى المهاجم الإنجليزي من تكرار الإصابات، الأمر الذي أسهم في انتكاسة مسيرته الكروية بشكل كبير، خاصة أنه حاول العودة لمستواه المعهود مع واتفورد الموسم الماضي، غير أنه بدا بعيداً بصورة واضحة عن مستواه الحقيقي، ما يجعل التعاقد معه هذه الفترة مغامرة كبيرة.

دانيال ستوريدج

نجم إنجليزي آخر قتلت الإصابات مسيرته، إذ إن ليفربول تخلص منه العام الماضي، قبل أن يواصل المصير ذاته مع طرابزون سبور في الموسم الماضي، بعدما ابتعد عن المباريات أكثر مما ظهر فيها، ما يجعل النادي التركي مُحقاً في قرار عدم منحه عقداً جديداً.

حاتم بن عرفة

يُعرف بن عرفة بكثرة دخوله في المشاكل والمشادات خلال فترة وجوده مع عديد من الأندية، أبرزها باريس سان جيرمان في السنوات الأخيرة، وهو ما يفسر اقتصار تجاربه على موسم واحد مع أكثر من فريق، آخرها بلد الوليد في النصف الثاني من الموسم الماضي، والذي كان فيه خارج الخدمة بشكل واضح، إذ لم يلعب معه أكثر من 5 مباريات.

سميري نصري

بعدما كان أحد نجوم خط الوسط في العالم، تراجع مستوى اللاعب الفرنسي بشكل كبيرٍ آخر 5 سنوات، بدليل أنه أصبح لا يكمل موسماً كاملاً مع أي فريق دون أن يكون للإصابات نصيب من مشواره، خاصةُ أنه لعب الموسم الماضي مع أندرلخت 8 مباريات فقط، ليقرر النادي البلجيكي التخلي عنه.

ماريو ماندزوكيتش

بعد تجربة نصف موسم فاشلة مع الدحيل القطري سجل فيها هدفاً واحداً، أصبح المهاجم الكرواتي دون أي فريق خلال الصيف، ليكون لاعب يوفنتوس سابقاً حراً هذه الفترة، دون أن يبدي أي فريق رغبته في ضمه، خاصة مع تراجع مستواه بشكل واضح.

ألكسندر باتو

كان يُنظر إليه على أنه أحد أكثر المهاجمين موهبة في العالم خلال بداياته مع ميلان، لكن تكرار “لعنة” الإصابات قتلت مسيرته الكروية بشكل كبير، لدرجة أنه عانى بعد ذلك من كثرة الغيابات عن المباريات مع الأندية التي يظهر برفقتها، لتكون تجربته الأخيرة مع ساو باولو الموسم الماضي غير ناجحة، ليبقى بلا فريق حالياً.

كوادو أسامواه

عقب وجوده مع إنتر ميلان موسمين، ومن قبله يوفنتوس، بات الظهير الأيسر الغاني حراً، خاصة بعد تراجع مستواه بشكل كبير في الموسم الماضي، على وجه الخصوص، والذي قضى أغلبه مصاباً وخارج تشكيلة “النيراتزوري”، ليخرج من حسابات المدرب أنطونيو كونتي.

إيزيكل غاراي

في آخر موسمين له مع فالنسيا، بدا تأثر المدافع الأرجنتيني واضحاً بكثرة إصاباته، ما أثّر بشكل واضح على ظهوره في المباريات مع “الخفافيش”، الأمر الذي جعل النادي يستغني عن خدماته بمجرد نهاية عقده هذا الصيف، وبات دون أي فريق مع تقدمه في السن ووصوله لـ33 عاماً.

فابيو بوريني

تخلص منه ميلان في يناير/كانون الثاني الماضي لمصلحة هيلاس فيرونا، بعدما عانى اللاعب الإيطالي من تواضع في مستواه، وسرعان ما أثبت “الروسونيري” صحة قراره، لكون بوريني لم ينسجم مع هيلاس فيرونا في النصف الثاني من الموسم، فضلاً عن تعرضه للإصابة، ما ساهم في عدم حصوله على عقد جديد، وبات دون فريق حالياً.

Related posts

اسماء المعلمين والمعلمات المرشحين للتقدم للامتحان للتعليم الإضافي

user

Myanmar to host tourism expo at the end of 2018

admin

اطباء لبنان : أوقفوا الأراجيل

daw daw