يوليو 13, 2024
اخر الاخبارعجائب وغرائبمقتطفات تلسكوبمنوعات

وزيرة الثقافة ترعى إحتفال إتحاد الكتاب لتكريم ممثلي مؤسسات صحافية وإعلامية..

وكالة تليسكوب الاخبارية

رعت رئيسة اللجنة العليا لمهرجان جرش وزيرة الثقافة، هيفاء النجار الإحتفال الذي أقامة اتحاد الكتاب والأدباء الأردنيين، مساء اليوم الاثنين، في القاعة الرئيسة بدائرة المكتبة الوطنية، بتكريم ممثلي مؤسسات صحافية وإعلامية أردنية أسهمت بنجاح وتميز الدورة الـ37 من مهرجان جرش للثقافة والفنون ونقل صورة مشرقة عن الأردن ومنجزه الحضاري والإبداعي.

وقالت راعية الاحتفائية رئيسة اللجنة العليا لمهرجان جرش وزيرة الثقافة، هيفاء النجار، في كلمتها بالاحتفائية، “إننا في هذا الوطن نقف على تاريخ حضاري متواصل يمتد لآلاف السنين، وحينما نتحدث عن الأردن الحديث وقد عبر إلى مئويته الثانية، نتحدث عن 100 عام من النجاحات والإنجاز رغم التحديات والصعوبات”.

ونوهت بأن الأردن بلحمة شعبه مع قيادته وبتنوعه مثّل علامة فارقة من النجاح والإنجاز، حيث قدم تجربة أردنية بكل ما يتصل ببناء الأمم.

وقالت إن مهرجان جرش بدورته الـ37 قرر أن يمثل الأردن في صموده وتميزه وحضارته وفرحه وبإيمانه بشباب هذا الوطن وحكمائه، وأظهرنا أن المهرجان يطلق الفنان والمبدع الأردني إلى العالم ويستقبل العالم في فعالياته.
ونوهت بأن الاحتفاء بالصحافي والإعلامي الأردني اليوم لإسهامه برفع اسم الأردن ونقل رسالته الحضارية إلى العالم، وأن الصحافيين والإعلاميين الأردنيين ومؤسساتهم عملوا بانتماء في تسويق المهرجان الذي يعكس صورة الأردن المتميزة تاريخيا وحضاريا وثقافيا وإبداعيا.

وقالت “عملنا على تقديم مهرجان فني ثقافي شمولي وانفتحنا على الجميع لتقديم نموذج مميز في بناء الجسور مع مختلف الهيئات الثقافية وكذلك الإعلام الذي نعتبره شريكا ولا نستطيع أن نعمل بدونه، لا سيما حينما يقدم الصحافي مادة تأملية تنقل صورة جميلة عن المشهد الثقافي والفني”.
وثمنت الوزيرة، في كلمتها، دور جميع الشركاء والجهات المعنية الرسمية والأهلية والتي أسهمت بنجاح الدورة الـ37 من المهرجان، مثمنة كذلك، دور وجهود بلدية جرش الكبرى والمجتمع المحلي في محافظة جرش.

وفي الاحتفائية التي أدارها الشاعر عبدالرحمن المبيضين قال مدير عام مؤسسة الإذاعة والتلفزيون، إبراهيم البواريد، في كلمته، إن هذا التكريم وسام من وزارة الثقافة والاتحاد.

ولفت إلى أن المؤسسة قامت، خلال الدورة الـ37 من المهرجان، بتقديم أسلوب جديد من تغطية الفعاليات وذلك من خلال نقل المؤسسة لكل فعاليات الدورة في مختلف المواقع والمرافق في المدينة الأثرية لجرش بشكل مباشر من خلال استوديو يومي، وكذلك العديد من الفعاليات التي أقيمت في عمان.

ونوه بأن المؤسسة نقلت الصورة الحضارية والثقافة الأردنية إلى العالم، وبما ينعم ويتمتع به الأردن من استقرار ومظاهر الإبداع في منطقة تعيش أزمات.

كما ألقى مدير عام دائرة المكتبة الوطنية، الدكتور نضال العياصرة، كلمة قال فيها إن الإعلام في الزمن الراهن يوصل القريب بالبعيد والحاضر بالغائب ويعد من أسرع الطرق التي توصل البشر ببعضهم البعض، مما يسهل توثيق الروابط مع الأشخاص لإيصال أفكار معينة بفعل التطور التكنولوجي، مؤكدا أهمية الأداء الإعلامي الذي يقوم على المهنية والتميز والإبداع في ظل الحرية المسؤولة وتعزيز روح الانتماء وترسيخ حب الوطن.

وكان رئيس الاتحاد، الشاعر عليان العدوان، ألقى كلمة في مستهل الاحتفائية قال فيها “إننا نحيي الصحافيين والإعلاميين الذين رافقوا فعاليات الدورة الـ37 من مهرجان جرش؛ لأنهم أسهموا برفع اسم الأردن عاليا وتسويقه ثقافيا وحضاريا من خلال متابعتهم للفعاليات”.

ونوه العدوان بأن الدورة الـ37 من المهرجان كانت مميزة عن ما سبقها من أعوام فائتة من حيث الكم والنوع في الفعل الثقافي والفني الذي احتضنته فعالياتها.

وفي ختام الاحتفائية، سلّمت النجار درعا تكريميا الى مدير عام مؤسسة الإذاعة والتلفزيون الأردنية، كما سلمت دروعا تكريمية لممثلي عدد من وسائل الأعلام الرئيسة من صحافيين وإعلاميين وهي :

وكالة الأنباء الأردنية”بترا”، والتلفزيون الأردني، والإذاعة الأردنية، وصحيفتي الرأي والدستور، و ممثلي المواقع الإلكترونية الإخبارية وكالة عمون ومدارس الساعة ونيروز وسفن أي وعرار للإعلام والمرفأ والرعد نيوز ” الإعلامي يونس ابواصليح ” وابوغربية للثقافة والفكر وتليسكوب الإخبارية والقلعة نيوز كما تم تكريم العاملين في وحدة الإعلام بدائرة المكتبة الوطنية “أحلام النعيمات وميس التل .

Related posts

الامين العام للحزب الديمقراطي الاجتماعي سلمان نقرش: يدعو لرفع ضريبة الدخل وخفض ضريبة المبيعات تعزيزاً للمسؤولية الاجتماعية

daw daw

شاب يقتل شقيقته في جرش

daw daw

ليبيا: ارتفاع حصيلة الإعصار “دانيال” إلى 5300 قتيل

daw daw