يونيو 15, 2024
اخر الاخبارسلايدر رئيسيةعربي دوليمصر والسودان

طوفان بشري مهيب في مصر نصــرة لغـزة

وكالة تليسكوب الاخبارية
للمرة الأولى منذ عام 2014، استقبل ميدان التحرير وسط العاصمة المصرية القاهرة، مسيرة قادمة من المسجد الأزهر تندد بالمذابح التي يرتكبها جيش الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة.

ونجح المتظاهرون في الوصول إلى الميدان الذي فرضت عليه السلطات المصرية إغلاقا في وجه أي احتجاجات طوال السنوات الماضية، بعدما مثل رمزا لثورة 25 يناير/ كانون الثاني 2011 التي أطاحت بالرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك.

وردد المتظاهرون هتافات فلسطين عربية رغم أنف الصهيونية، ولا نقب ولا سيناء فلسطين كاملة لنا، في إشارة إلى تصريحات الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي حول رفضه توطين أهالي قطاع غزة في سيناء، وحديثه عن إمكانية نقلهم إلى صحراء النقب.

كما ردد المتظاهرون هتافات الشعب يريد إسقاط كامب ديفيد – معاهدة السلام الموقعة بين مصر وإسرائيل عام 1979 -، والشعب يريد تحرير فلسطين.

وخرج آلاف المصريين أمس إلى ميادين القاهرة والمحافظات الرئيسية وأمام المساجد عقب صلاة الجمعة، لكنهم ظهروا منقسمين، فبينما كان المتظاهرون في المسجد الأزهر وميدان التحرير وأمام مسجد مصطفى محمود في منطقة المهندسين في محافظة الجيزة، يرددون هتافات “الوقفة دي بجد لا نفوض حد”، في ظل تواجد كثيف من قوات الأمن، كان المشهد أمام منصة الجندي المجهول في طريق النصر مختلفا، حيث حمل المتظاهرون فيما عرف بـ”جمعة التفويض” صور الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، وتركزت معظم الهتافات على دعم ما يتخذه من قرارات في القضية الفلسطينية.

Related posts

اليابان تعلن تعليق تمويل الاونروا

daw daw

الهلال الأحمر الفلسطيني يحذر من “نفاد سيارات الإسعاف” في غزة

daw daw

بدأ إجراء عمليات القسطرة القلبية في مستشفى الزرقاء الحكومي

daw daw