مايو 20, 2024
اخر الاخباركتاب وأراء

تطور جهاز الامن العام الأردني التقدم والإنجازات

وكالة تليسكوب الاخبارية – بقلم الكاتبة مديحة محمود خضر

يمثل مصطلح الأمن العام بمفهومه الشامل الصورة الذهنية التي يحملها الفرد حول الاستقرار والامن من خلال أجهزة معينة تقوم بهذه المهمة، ولكن من الناحية الأكاديمية فإن جهاز العام يعد مؤشرا مهما على طبيعة النظام السياسي، وفي الأردن فإن جهاز الامن العام جاء ليعكس حقيقة توجه القيادة الهاشمية نحو الموازنة بين متطلبات الامن والنهج الديمقراطي الذي حرصت قيادتنا الهاشمية على تعزيزه تحت مختلف الظروف.

ولتحقيق تلك المعادلة (الموارنة بين متطلبات الامن وحماية النهج الديمقراطي) حرصت القيادة الهاشمة على تطوير جهاز الامن العام الأردني وتمثلت تلك الجهود بدمج أجهزة الامن العام تحت قيادة موحدة تولى مهامها الفريق الركن حسين الحواتمة. ومع حقيقة ان الجهد الاكاديمي في بعض أهدافه يسعى الى اظهار الإنجازات فقد صدرت مؤخرا دراسة للدكتور ليث بني ملحم بعنوان ” اثر تطور جهاز الامن العام على الحد من الجريمة دراسة تحليلية”  اذ تناولت الدراسة تطور جهاز الامن العام في مسيرته الطويلة ، كما رصدت الدراسة بعض المؤشرات التي أعقبت عملية الدمج اذ تحول جهاز الامن الى جهاز اكثر رشاقة بسبب وجود قيادة موحدة له وهذا ما انعكس على فعالية الأداء الأمني  من حيث سرعة الإنجاز وقلة التكلفة وبالتالي انخفاض مستوى الجريمة في الفترة التي تلت مرحلة الدمج مقارنة بالفترة السابقة.

وبالرغم من أهمية الدراسة كونها تفتح بابا للمزيد من الدراسات لتحليل الاثار الإيجابية والإنجازات التي تحققت بعد عملية الدمج الا انه من المهم توجيه الجهود البحثية نحو نقطتين هامتين الأولى دراسة الشخصيات التي قادت عمليه الدمج وفي مقدمة تلك الشخصيات الفريق الركن حسين باشا الحواتمه وسبب ذلك ان القيادة في أساس ترتبط بشخصية القيادة وما يحمله من كاريزما تؤهله لتحقيق الإنجاز لان دور القيادة يعتبر أساسياً وحاسماً للنجاح، أما النقطة الثانية التي ينبغي تركيز الجهود عليها فهي دراسة عملية الدمج من زوايا غير الأمنية مثل تطوير الهيكل التنظيمي، وترشيد النفقات، وتطور الأداء الأمني، وسرعة الاستجابة ، وغيرها من المؤشرات التي تظهر جهاز الامن العام بصورة مشرقة بحيث يصبح نموذجا يتقدى به ليس في إقليميا بل عالميا، خاصة في هذه الفترة الصعبة التي تمر بها المنطقة والتي تحتاج الى وعي وحرص ويقضه من الجميع .

حفظ الله بلدنا وقيادتنا الهاشمية في ظل حضرة صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين.

Related posts

يا أيها المواطنون رفقآ بكلاب الحكومه الضاله

خالد الخريشا

بن غفير: “صفقة تبادل الاسرى ستجلب لنا كارثة”

daw daw

إعلام اسرائيلي : القيادية السياسية في إسرائيل مصدومة مما حصل … التفاصيل

daw daw